إجتماع في دارة الحاج ابو حسين مشيك في منطقة زعارير كفردان بعلبك على خلفية الإجراءات التي صدرت عن وزير الزراعة عباس مرتضى بحق ابنة العائلة الدكتورة ماجدة مشيك

إجتماع في دارة الحاج ابو حسين مشيك في منطقة زعارير كفردان بعلبك على خلفية الإجراءات التي صدرت عن وزير الزراعة عباس مرتضى بحق ابنة العائلة الدكتورة ماجدة مشيك

عقد إجتماع في دارة الحاج ابو حسين مشيك في منطقة زعارير كفردان بعلبك
وذلك على خلفية الإجراءات التي صدرت عن وزير الزراعة عباس مرتضى بحق ابنة العائلة الدكتورة ماجدة مشيك
حضر الإجتماع:
رؤساء بلديات ومخاتير وفعاليات ووجهاء عائلة مشيك الكريمة.
انتهى الاجتماع ببيان صادر عن آل مشيك إلى دولة الرئيس نبيه بري.

بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق وأعز المرسلين…

دولة الأخ الرئيس نبيه بري حفظه الله، لطالما تدرعنا فكر الإمام الصدر وأمانته التي حملتها وما ناء تحتها المنكب
وتلقفناها معا” كرة من نور ونار. ولطالما تجلببنا نهج الإمام والأمين على نهجه. لم نعر العيش اهتماما” وتعدادا” وأياما” ولأن ظلم ذوي القربى أشد بأسا” وإيلاما”. وحيث أنه صدر بحقنا حكم في غير محله الإنساني من سلطة تجاهلت
معيار الكفاءة والنزاهة المشهود لها لابنتنا الكريمة وقد تعسفت باستعماله مما أستوجب العودة إلى القيادة الحكيمة الرشيدة ومعروف عن دولتكم بالعدل والوفاء.
أخي دولة الرئيس نحن آل مشيك كعائلة مسالمة تعدادها حوالي ١٤ ألف نسمة تقريبا” لم ولن نخرج من عباءة حركة أمل مهما بلغت القساوة حدها وخاصة من قبل من نحب ونحترم.
دولة الرئيس بما أنه حصل إعتداء على إبنتنا الدكتورة ماجدة نقول لمن سولت له نفسه نحن لسنا مكسر عصا لأي كان ولا نقبل بالإعتداء على أي فرد من أفراد عائلتنا ظلما”، لذلك وبعد اجتماع العائلة قررنا اللجوء إلى محكمة العدل ولنا ملء الثقة بأننا سنصل إلى مبتغانا وهي حقنا بإعادة الحق إلى إبنتنا الدكتورة ماجدة ونقبل بصدور الحكم من قبل دولتكم بعد التأكد من الإعتداء على حقوقها.
دمتم وأمل بنصر الله وعودة الإمام القائد.

بيان آل مشيك

مقالات ذات صله