الوزير مصطفى بيرم ووقائع عن #جلسة_الحكومة:


– نحن نعتبر ان #الموازنة لم تقرّ.
– كانت الجلسة على اساس ان تقدم أرقام دقيقة ولم يحصل هذا الأمر على الإطلاق. رغم اننا ناقشنا لثماني جلسات سابقة بشكل دقيق.
-لم يسلمنا ميقاتي نسخة نهائية عن الموازنة بل اكتفى بكلمة ارتجالية.
– ليس فقط لم نستلم نسخة ورقية بل حتى اللابتوب أمامنا لم يكن فيها نسخة وقد حصل جدل حول هذا.
– نائب رئيس الحكومة ابدى استغرابه مما يحصل.
– عندما باشرنا النقاش، طرحت نقطة من خارج الجدول بشكل مفاجئ وعند الاعتراض على ما حصل تفاجأنا ان الجلسة رفعت.(هو لم يقل ما هي النقطة ولكنه يقصد التعيينات).
– بعد رفع الجلسة بدأنا كلنا نسأل ماذا حصل؟ ولماذا رفع الجلسة هكذا؟ وبعض الوزراء قال ما هو مصير الموازنة؟ وفي هذه الاثناء كان ميقاتي يغادر وفوجئنا بوصول رسائل ان ميقاتي أعلن للاعلام اقرار الموازنة!
انتهى كلام بيرم.
وانا من عندي أضيف بعض الوقائع:
– ميقاتي منذ اول لحظة دخوله كان همه “القوطبة” واقرار الموازنة.
– #وزير_التربية عباس الحلبي طرح نقطة تتعلق باعتصام الأساتذة فصدّه ميقاتي ولم يسمح له بالكلام.
– وزير الأشغال #علي_حمية طرح بشكل عاجل ان #مطار_بيروت ليس فيه كهرباء وقد نكون أمام كارثة ومصيبة في حال انقطاعها المفاجئ وان سلامة الطيران بخطر ولا يضمن الموضوع ولا للحظة، فحوّل ميقاتي الكلام لوزير الطاقة الذي لم يتكلم فما كان من ميقاتي الا “تقطيع” النقطة ويذهب لطرح نقطة #التعيينات من خارج جدول الأعمال!!
– نائب وزير الحكومة وهو في صندوق النقد قال في بداية الجلسة اننا يمكن ان نناقش بشكل علمي و” مش كل شي صندوق نقد وهيدا مش قدر مسلط” ومع ذلك لم يلقَ تجاوباً من ميقاتي!!

مقالات ذات صله