Breaking News

أم الشهداء | أم إختصرت أمة?

?‏قم يا عماد

?إنتقِ أوراق الشوق

?نادِ جهاداً و فؤاد

?فها قد أغمضت أعينها

?و حطّت ثقل رحالها و مضت

?ففراقكم أرهقها و لهيب الشوق أعياها

?حان موعد اللقاء إنثروا الورود لإستقبالها

بتشييع مهيب و حضور المحبين لخط المقاومة شيّعت الضاحية الجنوبية لبيروت عند الساعة الرابعة و النصف من عصر هذا اليوم الثلاثاء التاسع من تشرين الأول والدة الشهداء الحاجة ” أم عماد مغنية ” الى مثواها الأخير في روضة شهداء المقاومة الإسلامية – روضة الشهيدين – الغبيري.

صلى عليها نائب الأمين العام لحزب الله سماحة ” الشيخ نعيم قاسم ” و شارك في التشيع العديد من الفاعليات و الشخصيات السياسية و الحزبية و علماء الدين و العديد من المحبين و المؤيدين لخط و نهج المقاومة.

و قد بدأ تقبل التعازي من الساعة الثالثة ب.ظ في قاعة روضة الشهيدين – الغبيري

كما ونشير الى أنه سيتم تقبل التعازي يومي الأربعاء والخميس ١٠ و١١ تشرين الاول ٢٠١٨
للنساء: من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الثانية عشر ظهراً
للرجال والنساء: من الساعة الثالثة ب.ظ وحتى السادسة عَصْرًا
في قاعة المرحوم الحاج حسن حبيب السلمان – مجمع الامام المحتبى (ع) – السان تيريز.

تغمدها الله في رحمته الواسعة وحشرها مع من تحب وتتولى من ال بيت الرحمة محمد وآل بيته الأطهار عليهم الصلاة والسلام.

الفاتحة لروحها الطاهرة.

بقلم : ل. ف.

مقالات ذات صله