بمعدل “ينذر بالخطر”.. فطريات “قاتلة” تنتشر في أميركا!

بمعدل “ينذر بالخطر”.. فطريات “قاتلة” تنتشر في أميركا!

أفادت دراسة حكومية أميركية بأن “فطرا مقاوما للعقاقير، يحتمل أن يكون مميتا، ينتشر بسرعة عبر المرافق الصحية في أنحاء البلاد”.

“كانديدا أوريس” يدق ناقوس الخطر

باحثون من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها “CDC”، قالوا إن الفطريات التي تسمى بـ”كانديدا أوريس” (Candida Auris)، والتي تنمو على هيئة مستعمرات الخميرة، يمكن أن تسبب مرضا شديدا لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.
عدد الأشخاص الذين تم تشخيصهم في أميركا، وكذلك عدد الذين تم يحملون “كانديدا أوريس”، راتفع بمعدل ينذر بالخطر، منذ أن تم الإبلاغ عن الفطر لأول مرة في الولايات المتحدة عام 2016.
تم التعرف على الفطر عام 2009 في آسيا، لكن العلماء قالوا إنه ظهر لأول مرة في جميع أنحاء العالم، قبل حوالي عقد من الزمان.

ماذا يقول العلماء؟

كبيرة المسؤولين الطبيين في فرع الأمراض الفطرية بمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، ميغان ليمان، قالت:

“زيادة الإصابات، خاصة في السنوات الأخيرة، يثير القلق حقا”.
“شهدنا زيادات ليس فقط في مناطق انتقال العدوى الجارية، لكن أيضا في مناطق جديدة”.
“نشعر بالقلق كذلك بشأن زيادة عدد عينات الفطريات المقاومة للعلاجات الشائعة لها”، وفق ما ذكرت “سكاي نيوز”.

من جانبه، قال عالم الأوبئة ومدير الوقاية من العدوى ومكافحتها في مستشفى “ماونت سيناي” بمدينة نيويورك، وليد جافيد:

“الفطر مقلق، لكن لا نريد أن يعتقد الأشخاص الذين شاهدوا فيلم The Last Of Us أننا جميعا سنموت”.
“هذه عدوى تحدث لدى الأفراد المصابين بأمراض شديدة، والذين عادة ما يعانون من مشكلات صحية أخرى”.

مخاوف في الولايات المتحدة.. ما مدى انتشار الفطر؟

الفطريات، التي يمكن أن توجد على الجلد وفي جميع أنحاء الجسم، لا تشكل تهديدا على الأشخاص الأصحاء.
لكن حوالي ثلث الأشخاص الذين يصابون بـ”كانديدا أوريس” يموتون.
تم اكتشاف الفطر في أكثر من نصف الولايات الأميركية.
ارتفع عدد الإصابات في الولايات المتحدة بنسبة 95 بالمئة بين عامي 2020 و2021.
يأتي البحث الجديد في الوقت الذي تواجه فيه ولاية ميسيسيبي تفشيا متزايدا للفطر.

المصدر : سكاي نيوز عربية

مقالات ذات صله