حمية: القوى الأمنية توقف بشكل يومي قوارب للتهريب غير الشرعي وهناك شبكات أصبحت منظمة لتهريب البشر

كشف وزير الأشغال في حكومة تصريف الأعمال علي حمية، أنّ “هناك شبكات أصبحت منظمة في تهريب البشر، تستخدم “زوارق نزهة” غير مخصصة للسفر، ولا يمكن للقوى الأمنية أن تراقب هذه الزوارق”.

وأشار حمية في حديث لـ “الجديد”، إلى أنّ “القوى الأمنية توقف بشكل يومي قوارب للتهريب غير الشرعي وما نسمعه في الإعلام هو فقط عن القوارب التي يصيبها حادث أو بلبلة”.

واعتبر أنّ “الحل للهجرة غير الشرعية هو عبر إيجاد حلول إقتصادية لأن الدولة لا يمكن أن تضع عنصراً أمنياً في كل متر في البحر”.

وحول موضوع الضرائب على الأملاك البحرية، لفت حمية إلى أنّه “خلال الأسبوع المقبل سنبدأ بالعمل على سعر جديد في ما يخص الأملاك البحرية ما يرفد الخزينة بأموال إضافية”.

وبخصوص اللقاء الذي جمعه بالبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، أضاف حمية” لا أر أي إختلاف بوجهات النظر مع البطريرك الراعي حول الإستحقاقات الدستورية المقبلة، وكانت الآراء متطابقة بنسبة 99%”.

وتعقيباً على عمل الباصات الفرنسية، أوضح أنه “وزير في الحكومة ولست حكومة في وزير”، وقال: “أنا أعمل على هذا الملف منذ 4 أشهر وهناك معوقات في إدارات أخرى “وبكرا إذا ما جابولهم مازوت بقولو علي حمية وقّف الباصات”.

وكشف حمية، أنّه “تمت معالجة التسرب النفطي تحت مطار بيروت الذي تم الحديث عنه في الإعلام وقد أصبح المطار يعمل بشكل سليم وآمن”.

مقالات ذات صله