كوريا الجنوبية وأمريكا واليابان يتوعّدون كوريا الشمالية ويحذرونها من إجراء أي تجربة نوورية.

ممثلو اليابان وأميركا وكوريا الجنوبية في اجتماع سابق

أفادت وكالة أنباء يونهاب اليوم الجمعة أن مستشار الأمن القومي لكوريا الجنوبية قال إنه ونظرائه من الولايات المتحدة واليابان اتفقوا على أن الرد لن يكون هينا إذا أجرت كوريا الشمالية تجربة نووية.

وأدلى كيم سونج هان بهذا التصريح بعد محادثات ثلاثية مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان وأكيبا تاكيو من اليابان في هاواي وسط مؤشرات على أن كوريا الشمالية أكملت الاستعدادات لإجراء أول تجربة نووية لها منذ عام 2017.
وقال كيم للصحفيين، وفقا لوكالة يونهاب “إذا أجرت كوريا الشمالية تجربتها النووية السابعة، فإن دولنا الثلاث، إلى جانب المجتمع الدولي، ستزيد من التعاون إلى أقصى حد بطريقة تدرك (كوريا الشمالية) أن هذا كان اختيارا خاطئا بشكل واضح”.
وأجرت كوريا الشمالية المعزولة والمسلحة نوويا تجارب صاروخية بوتيرة غير مسبوقة هذا العام.
وفي منتصف أغسطس آب أطلقت كوريا الشمالية صاروخين كروز من ساحلها الغربي بعد أن استأنفت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة أكبر مناورات ميدانية منذ سنوات.
وقال المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية، إنه خلال المحادثات الأخيرة، اتفق المسؤولون الثلاثة أيضا على التعاون في قضايا سلسلة التوريد العالمية، بينما أثار كيم مخاوف بشكل منفصل بشأن القواعد الأمريكية الجديدة بشأن دعم السيارات الكهربائية.
كان اجتماع هذا الأسبوع هو أول تجمع للمسؤولين الثلاثة منذ تولى الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول منصبه في مايو أيار.
المصدر : رويترز

مقالات ذات صله