نجاة ركاب طائرة إثيوبية من كارثة وشيكة بسبب نوم الطيارين.

نجت طائرة ركاب إثيوبية من كارثة بعدما نام طاقم القيادة لدى عودتها من العاصمة السودانية الخرطوم إلى مطار أديس أبابا.

ونام الطياران على ارتفاع 37 ألف قدم (11 ألف متر)، وتجاوزت الطائرة مدرج المطار قبل أن يستيقظا للهبوط بأمان بالطائرة، وفق تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”.

حاولت المراقبة الجوية الاتصال بهم بعد أن تجاوزوا نقطة الهبوط في مطار أديس أبابا الإثيوبي.

وذكرت صحيفة “أفييشن هيرالد” المتخصصة في أخبار حوادث الطيران أن إنذار الطيار الآلي أيقظ طاقم الخطوط الجوية الإثيوبية في النهاية وهبطوا بالطائرة بعدما عادا للمدرج.

وعادة ما تستغرق طائرة بوينغ 737، التي تتسع 154 مقعدا، أقل من ساعتين طيران في رحلتها بين الدولتين الجارتين.

مقالات ذات صله