بدء توافد الجموع عند البوابة رقم 3 وعند تمثال المغترب قرب مرفأ بيروت.

بدأت التجمعات تتوافد عند البوابة رقم 3 وعند تمثال المغترب قرب المرفأ.

وفي وقت سابق من اليوم، انهارت صوامع من الجهة الشّمالية لأهراءات القمح في مرفأ بيروت، تزامنًا مع وصول المسيرات الشّعبيّة في ذكرى انفجار مرفأ بيروت، إلى محيط مجلس النّواب.

يذكر أن “متظاهرين يرمون (توابيت) ومفرقعات عند أحد مداخل مجلس النواب، والقوى الامنية تطلق القنابل الصوتية لتفريقهم”.

كذلك فقد طالب أهالي ضحايا مرفأ بيروت، وزير المال في حكومة تصريف الأعمال يوسف الخليل، بـ “الافراج عن التشكيلات القضائية وفرض غرامات باهظة على معطلي العدالة، واسقاط الحصانات فورا، والعمل على انشاء لجنة تقصي حقائق في الامم المتحدة”، ولفتوا الى أن “سنتين مرتا على مجزرة العصر في ظل غياب العدالة التي هي حق للشعب اللبناني واساس استعادة القضاء والدولة”، واعتبروا أن “الضغط الشعبي فضح المناورات، ونحن مستمرون لتحقيق العدالة والمحاسبة”.

مقالات ذات صله