إيران تعلن عن تزويد العشرات من مروحيات الجيش بمنظومة الرؤية الليلية.

أعلن قائد طيران الجيش الايراني، يوم السبت، انه تم يوم السبت تزويد العشرات من مروحيات الجيش بمنظومة الرؤية الليلية، مضيفا أن لدينا خطة لتزويد المروحيات الأخرى ايضا بهذه المنظومة.

وفي حديثه خلال مراسم أقيمت بالقاعدة الاولى لطيران الجيش في كرمانشاه، للاحتفاء بالذكرى السنوية لعمليات المرصاد، وعرض مروحيتين تم إعادة تأهيلهما، قال العميد يوسف قرباني: إن القدرات والجاهزية القتالية لمروحيات طيران جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية هي أعلى بنسبة خمسة في المائة من المتوسط العالمي.

وأشار الى شعار “نحن قادرون”، وقال: لقد تم تطبيق هذا الشعار اليوم على ارض الواقع في طيران الجيش، وكانت ثمرته إنجاز إعادة تأهيل المروحيات بعد قرابة 44 عاما من الحظر.

وبيّن قائد طيران الجيش الايراني، أن هناك نهضة كبرى في طيران الجيش لإعادة التأهيل وصناعة قطع الغيار، مؤكدا أن القوة البرية وخاصة طيران الجيش، تحولت الى قوة رادعة، وقد قام طيران الجيش بخطوات كبرى لتحديث مروحياته، معلنا أنه تم اليوم تزويد عشرات المروحيات بمنظومة الرؤية الليلية، ولدينا خطة لتزويد المروحيات الأخرى ايضا بهذه المنظومة.

وأضاف: لقد تلقى عدد كبير من طياري المروحيات، التدريبات اللازمة للتحليق في الليل، وكذلك تلقوا مختلف التدريبات على هذه المنظومة الميدانية خلال العديد من المناورات.

وأوضح قائد طيران الجيش الايراني، ان بضعة دول فقط تمتلك منظومة الرؤية الليلية، وقد التحقت الجمهورية الاسلامية الايرانية بركب هذه الدول من خلال الاعتماد على قدراتها وخبراتها المحلية وبالتعاون بين منتسبي طيران الجيش والمتخصصين بوزارة الدفاع والمراكز العلمية المعرفية.

وتابع: ان مروحيات طيران جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية

مزودة بأحدث وأرقى المعدات العسكرية والقتالية على الصعيد العالمي، واليوم فإن أساس قدراتنا التسليحية يعتمد على ثلاثة أمور؛ الاستهداف بعيد المدى، والدقة في الاستهداف، والاستهداف الذكي، وقد تم إثبات هذه القدرات خلال الميادين العملياتية في مناورات طيران الجيش.

وأردف: ان اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية سواء في المنطقة او العالم، يعترف به جميع المحللين والباحثين العسكريين، مؤكدا أن الجمهورية الاسلامية الايرانية أصبح لها دور فاعل ومؤثر في المنطقة والعالم. المصدر : قناة العالم

مقالات ذات صله