بسبب الاشتباه في حمولة مسروقة السفينة السورية المشمولة بالعقوبات لم تفرغ حمولتها في ميناء طرابلس.

قالت قناة “الحدث” عن مسؤول بالجمارك، بأنه “لم تفرغ سفينة سورية مشمولة بالعقوبات في ميناء طرابلس بسبب الاشتباه في حمولة مسروقة”.

هذا وكانت السفارة الأوكرانية في بيروت، قد أفادت في تصريح لوكالة “رويترز”، بأنّ “سفينة سورية مشمولة بالعقوبات، راسية في مرفأ طرابلس اللبناني، تحمل شعيرًا وطحينًا أوكرانيًّا مسروقين”.

كذلك أبلغ السفير الأوكراني لدى لبنان، ايهور اوستاش، رئيس الجمهورية ميشال عون في اجتماع اليوم، بأن “واردات الحبوب الأوكرانية التي سرقتها روسيا قد تضر بالعلاقات الثنائية”.

وكان الرئيس عون قد بحث في وقتٍ سابقٍ اليوم في قصر بعبدا، مع السفير الأوكراني في وقتٍ سابقٍ اليوم في قصر بعبدا، بـ”العلاقات الثّنائيّة بين البلدين، والتّعاون في مجال تأمين القمح والحبوب، إضافةً إلى آخر التطوّرات المتعلّقة بالحرب الأوكرانيّة الرّوسيّة، وانعكاساتها على القطاع الغذائي في العالم. وتطرّق البحث أيضًا إلى أوضاع اللّبنانيّين الّذين لا يزالون في أوكرانيا، وأوضاع أبناء الجالية الأوكرانيّة في بيروت”.

مقالات ذات صله