بايدن لبوتين: أميركا وحلفاؤها سيردّون بحزم ويفرضون تكاليف باهظة وفورية على روسيا إذا غزت أوكرانيا


أعلن البيت الأبيض، أنّ ” الرّئيس الأميركي جو بايدن ونظيره الرّوسي فلاديمير بوتين، بحثا في مكالمة هاتفيّة، بتكثيف روسيا حشد قوّاتها على حدود أوكرانيا”.وأشار في بيان، إلى أنّ “بايدن أكّد بوضوح أنّه إذا أقدمت روسيا على المزيد من التوغّل في أوكرانيا، فإنّ الولايات المتحدة الأميركية وحلفاءها وشركاءها، سيردّون بحزم وسيفرضون تكاليف سريعة وقاسية على روسيا”، لافتًا إلى أنّ “بايدن شدّد على أنّ أيّ تدخّل روسي جديد في أوكرانيا، سيؤدّي إلى معاناة الناس على نطاق واسع، وسيطعن بسمعة موسكو”.وذكر البيت الأبيض أنّ “بايدن أعرب لبوتين، عن استعداد الولايات المتّحدة الثّابت للانخراط في الدّبلوماسيّة بالتنسيق الكامل مع حلفائها وشركائها، مبيّنًا أنّنا مستعدّون أيضًا لسيناريوهات أخرى”.وجاءت المكالمة الّتي استغرقت 62 دقيقة، وفقًا لوكالة “أسوشيتد برس”، في وقت أعلنت فيه الولايات المتّحدة إجلاء معظم دبلوماسيّيها وعسكريّيها عن أوكرانيا، بدعوى خطر تعرّض هذا البلد لـ”غزو روسي في أيّ لحظة”.وكان قد سبق هذه المكالمة، اتّصالان في وقت سابق من اليوم بين وزيرَي الخارجيّة والدّفاع الرّوسيّين والأميركيّين، بالإضافة إلى اتّصالين أجراهما بوتين مع نظيرَيه الفرنسي إيمانويل ماكرون، والبيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو.

مقالات ذات صله