الشيخ قاسم الجرمقي لسيد البيانو “لم نعد نتحمل صفعات وإن كل حركة محسوبة علينا”

لا أحب أن أقتنص الفرص .ولكن أحيانا عليك أن توضح الواضح للمجتمع بغية الحفاظ على شيئ من سلوكه
لمن يهمه الأمر نوضح التالي :

إن مكاتب الدراسات العالمية الموكلة بتدمير القيم تعمل ليل نهار وبشكل حثيث على خلق فوضى القيم
فيأتي مهندسوها مسخرين كل نفوذهم لجعل المبادئ محل تشكيك جاذبين بذلك عقول ضعيفة او قلوب حاقدة على إسلامنا

إن الإعلام النظيف لا يأتي بسيد معمم فيجلسه بجنب مقدمة برامج كأنه من محارمها الأعزاء ليهدم هيبة العمامة وقداسة النسب لرسول الله هذا اولا

ثانيا:لا يحق لصاحب عمامة ودكتور جامعي أن يظهر نفسه وكأنه الحضاري وما دونه من العلماء متحجرين قديمين لا يواكبون التطور والحداثة فينحدر الى مستوى أن يقدم خدمات غير مباشرة لأعداء الفطرة والمعتقد

ثالثا:إن وقوف سماحة السيد خلف البيانو وتصويره سيكون لا محالة نقطة جدل بين الناس
مما يؤدي إلى إنقسام في الرأي وهذا من إشارات جص نبض الشارع بين فترة وفترة وإشغال الناس بنقاش هندسوه بإسلوبهم

سيدنا الكريم لم نعد نحتمل صفعات وإن كل حركة محسوبة علينا الف مرة فلا نريد من مرآتنا الصافية أن تعكس ظلام
فللمجتمع حق على صاحب العمامة أن يحافظ على صورة القداسة والأخلاق
فأنت من سلالة القدوة الشريفة التي أخاف صوتها وقلمها جبابرة العالم وما زال

وأنت من سلالة القدوة الشريفة التي ما مدحت مغنية لفنها وجمال صوتها
بل قدوة عزفت على أوتار المبادئ الإجتماعية والإسلامية وعدم المداهنة في دين الله وأحكامه
والحمدلله رب العالمين

#الشيخ_قاسم_الجرمقي

مقالات ذات صله