Breaking News

ورشة شبابية لملتقى الجمعيات الانسانية : دولة المواطنة والمشكلات الطائفية والمذهبية

ورشة شبابية لملتقى الجمعيات الانسانية : دولة المواطنة والمشكلات الطائفية والمذهبية

نظم ملتقى الجمعيات الانسانية ( والذي يضم ست جمعيات لبنانية متنوعة) ورشة شبابية يوم الجمعة الماضي حول الشباب ودولة المواطنة والعقبات المذهبية والطائفية في قاعة انتورك في الصنائع بحضور 20 شابا وصبية من عدة جمعيات لبنانية ووسائل اعلامية ، وادار الورشة الصحافي قاسم قصير وشارك فيها الاعلامي الاستاذ سركيس ابو زيد والمسؤول في جمعية الارشاد الاسلامي الاستاذ ابراهيم لبدي والمسؤول في مكتب الخدمات الاجتماعية للمرجع السيد محمد حسين فضل الله الاستاذ ابراهيم حميّد.
في بداية الورشة عرض الزميل قصير لمسيرة تأسيس وعمل تجمع الهيئات الانسانية والذي يضم المؤسسات التالية : جمعية الارشاد والاصلاح الاسلامية ، مؤسسة المرجع السيد محمد حسين فضل الله للخدمات الاجتماعية، اتحاد الجمعيات الاغاثية والتنموية، المجمع الجعفري للبحوث والدراسات الاسلامية وحوار الاديان ، ائتلاف المؤسسات الخيرية، جمعية سوا ، وان الهدف من الملتقى خدمة اللاجئين السوريين في لبنان وتقديم كل اشكال الدعم للفئات المهمشة واقامة الانشطة المختلفة لتعزيز الوحدة والحوار والتعاون بين مختلف فئات المجتمع.
والجلسة الاولى خصصت للحديث عن دولة المواطنة واهدافها واسسها وشارك الشباب في تقديم الافكار والاقترحات حول كيفية تحقيق دولة المواطنة الحقيقية القائمة على المساواة وتعزيز الانتماء الوطني واقامة العدالة الحقيقية.
ثم عرض الشباب للمشكلات التي تواجه قيام دولة المواطنة في لبنان وخصوصا انتشار الطائفية والمذهبية والتبعية والاستزلام ودور القوى الخارجية.
وبعد ذلك جرى نقاش موسع بين الشباب المشاركين والاستاذ سركيس ابو زيد والذي شرح رؤيته لدولة المواطنة وكيفية اقامة هذه الدولة في لبنان في ظل المشكلات المتنوعة والحاجة الاساسية لاعتماد الاسس العلمية في قيام الدولة .
وقدم بعدها الشباب المشاركون رؤيتهم لمستقبل لبنان وقدموا اقترحات عملية من اجل قيام دولة المواطنة.
واختتمت الورشة بحوار بين الشباب والاستاذين ابراهيم حميد وابراهيم لبدي واللذان شرحا اهداف ودور كل من مؤسسة المرجع السيد فضل الله وجمعية الارشاد والاصلاح الاسلامية واهداف ملتقى الجمعيات الانساية وكيفية تعزيز الحوار وروح المواطنة في لبنان.

مقالات ذات صله