الصحافة الكورية الجنوبية تهاجم الرئيس “يول” بـسبب تصريحاته ضد “إيران”

أفادت قناة “العالم” بتواصل ردود وتعليقات المسؤولين السياسيين والاعلاميين في كوريا الجنوبية على تصريحات رئيس البلاد يون سوك يول حول أن إيران “عدوة” للإمارات.

وذكرت “العالم” أن صحيفة “كوريا تايمز” أوردت أنه يتعين على سيئول أن تبادر إلى تحسين وترميم العلاقات مع إيران.

وبحسب “العالم”، فقد كتبت “كوريا تايمز”: “هنا في سيئول شارع اسمه طهران – نو أي شارع طهران، وهو الشارع الوحيد في العاصمة الكورية الجنوبية والذي سمي باسم مدينة أجنبية، كما أن إيران أيضا أطلقت اسم سيئول على أحد شوارعها في طهران.

وأضافت “كوريا تايمز” أن التوأمة بين طهران وسيئول كانت تدل على وجود نموذج ناجح للدبلوماسية العملانية بين كوريا الجنوبية وإيران.

ولفتت الصحيفة الكورية إلى الكلام الذي تفوه به الرئيس الكوري الجنوبي خلال زيارته للإمارات، معتبرة أن كلام يول كان تخبطا حين وصف إيران بعدوة الإمارات وخطرا عليها، وفق “العالم”.

وذكرت “كوريا تايمز” أن الرئيس الكوري الجنوبي يفتقد الشعور الدبلوماسي أو آداب رئاسة الجمهورية، وأنه بات سيء الصيت بسبب هفواته المستمرة منذ ترشيحه للانتخابات الرئاسية وحتى الآن حيث لم يمر يوم له من دون هذه الهفوات، معتبرة أن فم الرئيس الكوري الجنوبي “هو أكبر خطر أمني”، بحسب “العالم”.

وفي وقت سابق، انتقد زعيم المعارضة في كوريا الجنوبية لي جيه ميونغ، الرئيس الكوري بسبب تصريحاته الأخيرة التي وصف فيها إيران بأنها عدو الإمارات العربية المتحدة، مشيرا إلى أن هذه التصريحات كانت أحادية ومنحازة.

وخلال اجتماع مع القوات الكورية الجنوبية المتمركزة في الإمارات، أطلق الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول تصريحات قارن فيها العلاقات الإماراتية الإيرانية بالعلاقات بين الكوريتين.

في حين دفعت تصريحات يون طهران إلى القول بأنها “تدرس وتتابع تصريحات التدخل” وتنتظر تفسيرا من وزارة الخارجية الكورية، كما أثارت انتقادات من أحزاب المعارضة في كوريا.

وقال زعيم الحزب الديمقراطي المعارض الرئيسي في اجتماع المجلس الأعلى للحزب من المؤسف حقا أنه لا يستطيع القيام بالتقديرات الأساسية، وشبه الحادث بـ”كارثة دبلوماسية”.

المصدر: “العالم”

مقالات ذات صله