الجانب اللبناني ل “هوكشتاين” : إن كنتم ستأخذون وقتًا للرد علينا، فاسمحوا لشركة “توتال”، ببدء التنقيب في لبنان.

أفادت مصادر مطلعة، لقناة “الجديد”، بأنّ الوسيط الأميركي في عملية ترسيم الحدود البحرية الجنوبية آموس هوكشتاين سمع من الثلاثي المفاوض، رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي ورئيس مجلس النواب نبيه بري، أنّ لبنان لن يقبل بأقل من حقل قانا والخط 23 كاملًا”.
وأشارت إلى أنّ “هوكشتاين ذكر للحاضرين أن حقل قانا لكم، لكن إسرائيل لن تقبل بأي مطلب جنوب الخط 23، والموقف اللبناني ذكر بأننا لن نقبل بأي مطلب إسرائيلي شمال الخط 23”.

وذكرت المصادر، أنّ هوكشتاين سمع من الجانب اللبناني، أنه إن كنتم ستأخذون وقتًا للرد علينا، فاسمحوا لشركة “توتال”، ببدء التنقيب في لبنان كما فعلت إسرائيل”، وطالب الجانب اللبناني بالسماح لتوتال فورًا بالبدء بعد الاتفاق”، ومن جهة أخرى كشفت المصادر، أنّ “هوكشتاين ذكر انه في حال عدم التوافق، هل تضمنون عدم التعرض لاسرائيل، فأتاه الرد بأننا لا نضمن ذلك”.

مقالات ذات صله