الرئيس عون : ثمة مرشحين يدفعون المال للناخبين وبعض هذا المال يأتي من الخارج.




أبلغ رئيس الجمهورية ميشال عون، أعضاء وفد بعثة الاتحاد الاوروبي لمراقبة الانتخابات برئاسة النائب Brando Benifei، الذين إلتقى بهم في قصر بعبدا، في حضور سفير الاتحاد الاوروبي في لبنان رالف طراف، أن “ثمة مرشحين الى الانتخابات النيابية يستغلون الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يمر بها اللبنانيون حالياً ويدفعون المال لمصادرة خيارهم الذي يفترض ان يكون محرراً من اي قيد”.

ولفت الرئيس عون، الى أن بعض المال الذي يُدفع في هذا الاستحقاق الانتخابي يأتي من خارج لبنان، “وهو ما دفعني بالامس الى طلب التشدد في ملاحقة الاجهزة الامنية والقضائية للراشين والمرتشين لمنع استمرار هذه الممارسات التي سوف تؤثر سلباً على الممارسة الديموقراطية في الانتخابات وربما على نتائجها”.

وفيما أكد الرئيس عون رهانه على وعي الناخبين ورفضهم ان يكونوا سلعاً تباع وتُشترى، لاسيما في زمن الانتخابات، أبلغ اعضاء البعثة الاوروبية ان كل المعطيات المتصلة بأعمال الرشوة وغيرها ستوضع بتصرف البعثة لتكون لديها صورة كاملة عن هذه المخالفات التي تعاقب عليها القوانين.

مقالات ذات صله